السبت، 16 أبريل، 2011

الخوف / الصنم

صوت الحق جلياً يعلو
بالتكبير ودحر العادي
صنم يهوي
تهوي معهُ
قصصُ الظلم بأرض بلادي
من أقصاها
إلى أقصاها
من قامشلو
إلى بانياسٍ
يهوي معه الخوف المزمنْ
من أزلام الأمن الخائنْ
يهوي الرأسُ
فندحرجه بين الأرجلِ
حيث مكانهْ
عهد الخوف يقيناً ولى
خرج المارد من قمقمه
ليحاسبكمْ
عن سنوات القهر المضني
ويسائلكمْ
عن أرواح ضحايا الغبنِ
وغداً
مثل بقايا الصنمِ
سيدحرجكمْ
نحو السجنِ

هناك تعليق واحد:

  1. نص رائع، وتحديداً المقطع الأخير الذي يصلح أن يكون مقطوعة غنائية تمتزج فيه الكلمة مع اللحن وصدق الإحساس.

    عهد الخوف يقيناً ولى
    خرج المارد من قمقمه
    ليحاسبكمْ
    عن سنوات القهر المضني
    ويسائلكمْ
    عن أرواح ضحايا الغبنِ
    وغداً
    مثل بقايا الصنمِ
    سيدحرجكمْ
    نحو السجنِ

    ردحذف