السبت، 16 أبريل، 2011

يوم الجمعة

أين ستذهب يوم الجمعة؟
أإلى المسجدِ؟
ماذا بعدُ؟
لمظاهرةٍ ضد الظلمِ؟
أم للبيت لأكل الكبة؟

لست تصلي؟
حسناً .. حقكْ
لكن قل لي..
قل لي بربكْ:
أولمْ تسألْ نفسكَ يوماً:
أأنا حرُّ؟
هل لي حقٌ
أن لا أدفعَ يوماً رشوةْ
وتسير أموري بالعدلِ

هل لي حقُ أن أنتخبَ
نزيهاً أعرفهُ يمثلني
في مجلس شعبٍ منتخبٍ
لا دكانٍ للتصفيقْ؟

هل أملك أن أمشيَ حراً
أرفع صوتي
ضد فسادٍ نخرَ الدولةَ
لا يمسكني مخبر أمنٍ
أجهلُ من جحشٍ في السوقْ
وأُساقُ إلى فرعِ الأمنِ
بالركلات وشتم الأمِّ
كي أتكهربَ بمؤخرتي
في ما يعرفُ بالتحقيقْ

اسأل نفسكَ دون رياءٍ
ثم تعالَ مع الأحرارْ
**
يوم الجمعة أصبح أطهرْ
بدماء الشهداء تعطرْ
بالزحف السلمي الأخضرْ
للحريةِ نمشي سيلاً
نهتفُ:
سلمية .. سلميةْ
نهتف لكرامة سوريةْ
**
يوم الجمعةِ أين ستذهبْ
للحريةِ .. أم للذلِّ؟
لا تتأخرْ
يوم الجمعة أصبح أطهرْ
هذي الجمعة .. جمعة نصرْ

هناك تعليق واحد: