الخميس، 10 يناير، 2013

تبادل الأسرى

مبادلة النظام السوري للمعتقلين السوريين الموجودين لديه بالإيرانيين المأسورين لدى الجيش الحر لم يترك مجالاً لأي حمار منحبكجي يمكن أن يقول بأن الأسد وطني ويحمي البلد من التكفيريين وهو لا يتحكم بالأمور بشكل كامل .. إلى آخر الأسطوانة المشروخة التي يرددها المنحبكجية، وهم للأسف لا زالوا يظهرون بكثرة في حياتنا.

النظام أفرج عن معتقلين يفترض أنه اعتقلهم لأنهم إرهابيون، فإذا بمعظمهم من الشيوخ والنساء .. أي إرهابيين هؤلاء؟

ثم .. كيف يفرج عن الإرهابيين الذين يخربون الوطن في مقابل الإفراج عن إيرانيين؟؟ ألهذه الدرجة وصل به الاهتمام بالضيوف؟

الأسد بهذه الصفقة أثبت بما لا يدع مجالاً للشك أنه (صبي قهوة) يعمل عند المعلم خامنئي وهو يمثل رأس القوات الإيرانية التي تحتل سوريا .. ما نعيشه اليوم هو التعامل مع قوة احتلال إيراني تخرب البلد وتقصف سكانه العزل بالطائرات والصواريخ، مما يجعل من كل إيراني مؤيد لنظام بلده هدفاً مشروعاً لنا.

وقادمون يا  .... طهران.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق