الثلاثاء، 15 يناير، 2013

أبطال جامعة حلب .. جامعة الثورة

ارتكب النظام المجرم اليوم مجزرة جديدة في جامعة حلب، راح ضحيتها عشرات الشهداء والجرحى .. لا أملك العدد بالتحديد فلم تنته عمليات الإسعاف حتى الآن.
 
لماذا يستهدف النظام جامعة حلب بصاروخين؟؟ لأنها كانت مقر تفجير الثورة في حلب التي يوشك أن يطر منها شر طردة.
 
كنت قد قابلت العشرات من أبطال جامعة الثورة، كما أصبح يطلق عليها، في حلب خلال الأشهر الماضية، بعضهم متطوع في الجيش الحر، بعضهم يعمل في الإغاثة، وبعضهم ما زال يحمل روحه على كفه ويحاول إزالة الخوف من نفوس السكان الباقين في الأحياء التي يسيطر عليها النظام.
 
أحد هؤلاء الأبطال حضر معنا مؤتمراً في إسطنبول وتحدث عن جامعة حلب ودورها في إشعال فتيل الثورة في المدينة السورية الأكبر، والتي تأخرت عن شقيقاتها.
طلب إطفاء الضوء ليعرض هذا الفيديو القصير الذي يختصر الحكاية، وعند إضاءته بعد انتهاء الفيديو، كان معظم الحاضرين يمسحون بقايا الدموع، لأننا سمعنا من بطلنا - ومن غيره- ما كان زبانية النظام يفعلونه بهؤلاء الأبطال، ومع ذلك لم يتراجعوا.
 
video
 
 
لهذا النظام المجرم نقول: سنحاسب كل من يدافع عنك على هذه الجرائم، وحلب لن تنكسر .. حلب ستبقى شوكة في عيونكم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق