الجمعة، 1 يونيو، 2012

موعدنا الجمعة القادمة يا ساحة سعد الله

كاد أشاوس حلب أن يصلوا لها .. للساحة / الرمز في قلب حلب
النظام يطلق عليهم وابلاً من الرصاص لإدراكه أنهم إن اعتصموا بها، ستصبح ميدان التحرير لسوريا كلها
اشتقت للهجة الحلبية القحة كالتي نسمعها من المصور .. اشتقت لرائحة الديزل في حلب
موعدنا الجمعة القادمة يا ساحة سعد الله .. إن شاء الله ستكون الجمعة القادمة مميزة في الشهباء التي تأخر تحركها، لكنها اليوم زرعت بسمة الأمل، ودمعة الفخر في وجوهنا.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق