الخميس، 8 ديسمبر، 2011

متظاهر

هذا حال متظاهري سوريا اليوم، يخرجون من بيوتهم يحملون أرواحهم على أكفهم، لا يدرون أيرجعون على أقدامهم أم محمولين إلى قبورهم - إن سمح الجلاد بدفنهم -
ومع ذلك يخرجون كل يوم
روحي فداؤكم أيها الأبطال


ودّعْ أحبابكَ
قَبِّلْهُمْ
ضُمَّهُمُ للصدرِ طويلاً
واثملْ من عبَقِ الأنفاسْ
* * *
كفكفْ دمْعَاتِكَ
اشربها
ملحُ الدمْعاتِ كعيشتنا
لا تحلو من غير كفاحْ
* * *
اكتُمْ أحزانَكَ
أجِّلْها
أدخِلها دُرجَ النّسيانِ
فعُمْرُكَ ملَّ منَ الأحزانْ
* * *
اغْسِلْ أكفانَكَ
عطِّرْها
والبسْها .. يعرِفْ جلّادُكَ
عزمَكَ
وا عِزَّ الأكفانْ
* * *
ثمَّ اخرجْ حراً
لا تركعُ
لا تقبلُ ذلّاَ
لا تخضعُ
لا تطلبُ مجداً أو جاهاً
ولترفعْ رأسَكَ فوق الروسِ
وصوتكَ يهدرُ :
الحريةُ للأوطانْ

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق