الأحد، 16 أكتوبر، 2011

وتقبل التهاني

شعب يشيع فلذات أكباده إلى مثواهم الأخير محتسبهم عند الله،
ويجاهر باسم القاتل في منشورات تعلق على الجدران،
ثم يتقبل التهاني بالشهادة، لا العزاء بالراحلين ..
هذا الشعب لن يقهر
هذا الشعب يا بشار لن يقهر
ومنصورٌ بعون الله
مهما طالت المحنة



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق