الأربعاء، 13 مايو، 2015

يا مصر


أنيخي على الصدر هماً يزيد
هموميَ ثقلا
وضمي حكاياك عن متعبيكِ
سناناً سناناً
لتثخن قتلا
ولمي بقايا دموع الحنينِ
لمن غادروكِ بغير وداعٍ
لتهميَ سيلا
تمادي كما شئت ضحكاً خليعاً
ورقصاً بديعاً
وكذباً وختلا
تهادي على ضحكات السكارى
بليل المجونِ
يجلجل هزلا
فلن يلبث الصبح أن يستفيقَ
نقياً ندياً
يبدد ليلا
بطهر الركوعِ، ودمع السجود،
وعزم المريدين
للظلم فلا
أراه قريباً، كدمع اليتيمِ
كرمشة عينٍ
أراه أظلا
سيأتي بخطو فقير يجدُّ
للقمة عيشٍ
سعى، لن يكلا
بتنهيدة من عجوز يداها
لرب السماء تعالت تناجي
تلح بحب
وتلهج سؤلا
سيأتي صباح له من شموسِ
الكرامة نارٌ
تذيب الخنوعَ 
ونور يضيء السبيل جلياً
لنصر تجلى

القاهرة - ١١/٠٥/٢٠١٥


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق