الأربعاء، 4 أبريل، 2012

بياع الجوز

يروى أن بائعاً متجولاً كان يعرض جوزاً أخضر للبيع في حمص، فوقف شبيح ليشتري وسأله:
الشبيح: بكم الكيلو؟
البائع : 300 ليرة
الشبيح: بكم تحسبه من أجل خاطر بشار الأسد؟
البائع (خائفاً): 150 ليرة
الشبيح: ومن أجل خاطر الرئيس الخالد؟
البائع: الله يلعن الجوز .. خذه ببلاش.



ملاحظة: الجوز في لهجة السوريين تعني الاثنين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق