الخميس، 24 مايو، 2012

محمد سرميني .. الله يحميك

الأخ الصديق محمد سرميني رجل لا يعرف المداورة، حين عرفته عام 2007 كانت ملاحظتي الأولى عنه أنه رجل  صريح لا يخدع، ولذلك لم أتوقع نجاحاً سياسياً له في عالم اقترنت فيه السياسة بالخداع.

محمد المتصالح مع ذاته والصادق في دعمه  لثورة شعبه البطل دخل إلى مدينته الأم (حماة) التي ربما يراها للمرة الأولى في حياته، وهو الذي عاش كل حياته في المنفى القسري.

التقرير التالي لمحمد سرميني من حماة أم الفداء:




 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق